Cité Universitaire D'el-Jadida Friends

مَرْحَباً بِكُم بَيْنَ إِخْوَانِكُم وَأَخَوَاتِكُم
فَعِنْدَمَا يَصْمُتُ اللٌِسَانُ وَيُطْلَقُ لِلْقَلَمِ العِنَان لِيُعَبٌِرَ عَنْ خَفَاياَ النٌَفْسِ وَمُكَنُونَاتِهَا
نَرَى إِبْدَاعَ الخَالِقِ فِينَا وَعِنْدَمَا يَنْسَابُ القَلَمُ وَيرِيح فِي مَرْفَأِهِ نَرَى قَطَرَاتِ الشٌَهْدِ تَتَسَاقَطُ مِنْ بَيْنِ الأَنَامِلِ ، عِنْدَمَا تَكْتُبُونَ نَرَى الإِبْدَاعَ الحَقٌَ وَالمَوَاهِبَ المَصْقُولَة نَرَى الفُنُونَ وَالْجَمَالَ الٌَذِي تَخُطٌُهُ أَيَادِيكُم هُنَا.
فِي مَرْفَأِ القَلَمِ نَرَى كُلٌ ذَلَكِ كُلٌنَا أَمَل أَنْ نَجِدَ الفَائِدَة وَالمَعْرِفَة وَأَنْ نَرْتَشِفَ مِنْ يَنَابِيعِكُم قَطَرَاتٍ تُرْوِي عَطْشَانَا لِلْمَعْرِفَةِ فَمَرْحَباً مَلْيُون وَبِكُلٌ لَوْن حَللْتُم أَهْلاً وَنزلْتُم سَهْلاً فَلَكُم أَرَقٌ وَأَعْطَرُ التٌحَايَا وَأَصْدقهَا.

أدمين جمال DDR