‫الاتحاد الوطني لطلبة المغرب- موقع القنيطرة‬

كل كلام نابي يعني تشطيب على صاحبه من هده الصفحة

مبادئ الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب منظمة:
جماهيرية: ويعني هذا المبدأ فتح المجال للانتظام والعمل في صفوف المنظمة الطلابية أوطم لكافة الطلاب الملتزمين بأهداف المنظمة وقوانينها بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية والدفاع عن مصالح جميع الطلاب المغاربة سواء كانت مصالح نقابية تنصب على توفير الثروات المادية والمعنوية الضرورية لدراسة تعليمية أفضل ، وتوفير تعليم وطني يلبي مطامح الجماهير الكادحة يتجاوب ومتطلبات تنمية البلاد ، أو كانت مصالح وطنية تشد الطلاب بوصفهم جزءا من شعبهم الكادح في بناء سلطة وطنية ديمقراطية شعبية. وبحكم هذا المضمون النضالي لمنظمتنا فإنها منظمة جماهير الطلاب كافة، وبالتالي فإن حق الطلاب كافة في تحمل المسؤولية، مسؤولية التسيير والتقرير حق مقدس يجب ممارسته والبحث بشكل دائم على الأشكال والوسائل التي تعززه.
تقدمية: وهذا يعني أنها تلتزم بالقضايا الوطنية وتساهم في النضالات الجماهيرية وفق المبادئ الأساسية التي تقوم عليها منظمتنا . وهي منظمة تقدمية لأنها ملتزمة بالنضال إلى جانب الجماهير الشعبية من أجل نظام وطني ديمقراطي شعبي وتصفية الإقطاع والرجعية والبرجوازية العميلة، ومناهضة قوى العدوان والامبريالية والاستعمار الجديد. وانطلاقا من هذه الالتزامات التقدمية لمنظمتنا تناضل أوطم بجانب القوى التقدمية المعبرة عن مطامح الجماهير الشعبية كما أنها تلتزم بقضايا الثورة العربية ، وفي إطار التزامها التقدمي على الصعيد العالمي ، تناضل منظمتنا، بجانب القوى التقدمية العالمية من أجل محاربة الامبريالية والصهيونية والاستعمار الجديد.
ديمقراطية: إن المحتوى الديمقراطي لمنظمتنا يأتي من كونها منظمة جماهير الطلاب في حدود احترام مبادئها الأساسية، وبالتالي فان حق الطلاب كافة في تقرير التوجيه السياسي والنقابي والتنظيمي، للمنظمة، حق مقدس يمارس ممارسة ديمقراطية صحيحة. فجميع الطلاب يملكون حقهم في تحمل المسؤولية ، على جميع المستويات داخل المنظمة ، غير أنه في مقابل هذا الحق المطلق لجماهير الطلاب في ممارسة تحمل مسؤوليتهم داخل المنظمة ، ينتصب مبدأ المحاسبة المسؤولة للإطار المسؤول على مدى وفائه بمتطلبات مسؤوليته في المنظمة ، إذ أن فعالية المنظمة ووفائها بالتزاماتها رهين بنضالية وكفاءة الأطر المسولة، التي تسهر على تطبيق الخطة المقررة ومن ثمة، فان المقياس الموضوعي لتحمل المسؤولية ، على كافة المستويات، يتحدد بالاختيار الجماهيري للفرد المسؤول وفقا لاستعداده ونضاليته والتزامه بمبادئ المنظمة وبخطتها المقررة.
مستقلة: وهو مبدأ من المبادئ الأساسية التي ترتكز عليها المنظمة. وهذا الاستقلال يتجلى في الاستقلال الإداري والتسيري و التقريري والتوجيهي. كما يتدعم هذا الاستقلال في اتخاذ القرارات على أساس مصالح المنظمة وأهدافها المخططة.
وفي ميدان التوجيه ، يتضح استقلال المنظمة في أنها تستمد توجيهها من الواقع الطلابي ومعطياته النضالية. ودفعا لبعض الالتباسات الناتجة عن مفاهيم مغلوطة، فإنه لابد من التنبيه إلى أن استقلال المنظمة لا يعني الانغلاق والانعزال عن النضالات الجماهيرية والمواقف التقدمية الثورية. كما لا يعني استقلال المنظمة النقابية، فصل النضالات السياسية عن النضالات النقابية وتجاهل الترابط الموضوعي بين النضالين وبالتالي فان المنظمة تحرص على تفادي انحصار اهتمامات الجماهير الطلابية في إطار نقابي ضيق بعيد كل البعد عن التجاوب مع المطامح الشعبية.
إن مفهوم استقلال المنظمة، يعني استقلالها ككيان، ولا يتناقض أبدا مع الاختيارات والانتماءات السياسية للجماهير الطلابية على أن لا تكون ممارسة هذه الاختيارات السياسية مناقضة للالتزامات والمبادئ الأساسية لأوطم، وأن لا تكون معرقلة للخط النضالي الذي يسطره المؤتمر الوطني.