‫انا اسف يامبارك يابويا على للى عمله اخويا‬

تخاريف.........الجزء الرابع......
لم انتظر كثيرا صبيحة اليوم التالى لاجد فاطمة قد حضرت كلها حيوية ونشاط بغية استمال ما بدئتة ... وبدون ان اقول شىء قالت
كان يوم طويل فبعد ان وصلت الحافلات الى مكان يطلق علية المؤسسة تم تقسيمنا الى مجموعات منا من ستقلة السيارات الى ا لميدان ومنا من سيستعمل المتروا وكان نصيبى انا ممن سيستعملونة هرولت انا ومجموعتى للدخول الى محطة المتروا واسرعنا بالنهوض الية حيث كان العدد كبير منا ومن امثالنا الوافدين لهذا الغرض وبدء المتروا فى التحرك رويد رويدا حتى وصلنا الى محطة مبارك عندما قرئت اسم مبارك انتابتنى رعشة لم اتعهدها من قبل وكانى اقرء اسمة لاول مرة فى حياتى ومما زادنى الما وحزنا عند ما شاهدت صورة لة وقد عبث بها البعض لاكنها كانت تنظر الى نظرة ثاقبة
فكلما نظرت الى اتجاة اخر اعود وانظر الى الصورة لاجدها تحدثنى بلغة غريبة على وكانها تحدثنى بكل لغات العالم وتقول لى انا مبارك..... انا مبارك الاهرام...... انا مبارك الحرب والسلام..... انا مبارك صاحب الانجازات .....سرعان ما احول عينى منها لاكنى كنت انظر اليها خلسة لاجد مبارك
يقول بملىء فية
بلدى وان جارت على عزيزة ....واهلى وان ضنوا على كراما..............................
رغم كل ما انا فية وجدت نفسى اصعد سلما للخروج من المحطة لاجد اننا فى حيز الميدان ينتظرنا منظمينا على عجل استطاعوا ان يرشدونا الى مكان اعد خصيصا لناحيث كانت الساعة قد قاربت على الخامسة مساء وهناك راينا عالم اخر عالم كل مافية متاح تستطيع ان تفعل كل شىء واى شىء دون حساب او لوم عدا ان تستجيب لنداء المنادى وتردد ما يقول دون تفكير
استمرينا على هذا الحال حتى العاشرة مساء كان الوقت يمر دون ان ندرى فالجموع والمجموعات المتواجدة كانت شبة مهرجان تارة مسللى وتارة مضحك وتارة مؤلم لاكننا ليس لدينا البديل من ان نستكمل مابدئناة كنا نحس بنشوة المنتصرين عندما نجد ان احدى القنوات تقوم باستعراض صورنا ونشاهدا على شاشة كبيرة داخل الميدان وكاننا
قد دخلنا التاريخ من اوسع ابوابة.لاكن وبصدق اقول . ان ما اهتزت لة مشاعرى حسرة وندم عندما شاهدت احدى الدبابات والتى كانت سلاحا لمبارك ومن عمل كل المستحيل على وجودها لحماية مصر مكتوب عليا .... يسقط مبارك......................
(لم تتمالك فاطمة مشاعرها وكان لابد ان تصمت لتستكمل حديثها وما جرى لها ولامثالها فى اليوم التالى)
وبكرة حنشوف فاطمة حتكمل وتقول اية والعاشق فى جمال النبى يصلى علة
ونشوفكوا بكرة