‫المغتربون السوريون حول العالم Syrian expatriates around the world‬

الجالية السورية في الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم
تدين وتستنكر كافة أعمال الأرهاب التي تقوم بها العصابات المسلحة في سوريا
و ندين ونستنكر الموقف المخزي لجامعة الدول العربية ممثلة
برئيسها ووزيري خارجية قطر والسعودية في التآمر على بلدنا الحبيب سورية ,,,
الذين يتشدقو بالحديث عن حريات وحقوق انسان ويدعون الحرص عليها ,,
ويجعلون من أنفسهم وكلاء عن الشعب السوري بشيئ لا يملكوه ,,,
وهم الظالمين لشعوبهم ولا توجد لديهم لا ديمقراطية ولا حرية ,
فهؤلاء الذين يتحدثون عن حرية وديمقراطية , لا يوجد لها منابر في بلداهم فلا مجالس برلمانية ولا منظمات شعبية , ولا حريات إعلام , ولا حرية معتقد ,
, فكيف يطالبون بشيء هم لا يملكونه لشعوبهم ,
هم وارثي السلطة منذ مئات السنين ومستعبدي الشعب,,
كيف يمكن أن يسمحوا لأنفسهم ان يكونوا وكلاء عن الشعب السوري العظيم ,,
ذلك الشعب الذي قال كلمته منذ بداية الأزمة لا للطائفية ,,,خلصت ,, لا للمؤامرة,,
,,وجدنا في الرئيس بشار الأسد ذلك الشاب الطبيب ,,,
وجدنا في الرئيس بشار الأسد ذلك الرجل الأبي المقدام المجاهد العظيم الذي ما تردد لحظه في تقديم كل ما يستطيع أن يفعله في سبيل نماء سوريا و شعب سوريا
نحن ادارة صفحة الجالية السورية حول العالم
إننا نرى مستقبل الشباب السوريين مشرقاً لامتلاكهم كافة المقومات والإمكانيات لنجاحه
فالنتحاور معا,, ولنجلس معا ,,لأن وجعنا واحد ,, ودمنا واحد ,,وليكن حوارنا بناء,,,
الدين لله والوطن للجميع ,,,,,
نعم للعيش المشترك
نعم للتعايش المشترك ,,,,
نعم للمواطنة المبنية على الحقوق والواجبات لكافة أطياف المجتمع السوري
عاش الشعب السوري العظيم
عاشت سوريا حرة أبية ,,,,