‫ائتلاف السلام الوطني --- National Coalition for Peace in Syria‬

ائتلاف السلام الوطني (تنظيم غير سياسي)

ما زال الشعب السوري في غالبيته يؤمن بضرورة وقف العنف.

الذين اشتركوا في المظاهرات و حمل بعضهم السلاح فيما بعد هم جزء مهم من الشعب السوري. و لكن اليوم هنالك خطر كبير من تزايد العنف من كل الأطراف. الفساد الذي استمر فترة طويلة يجب أن يزول و العنف يجب أن يتوقف و التطرف يجب أن يُرفض. وبهذا سيكون من الممكن المسامحة و أن تعود المحبة و يعم الإخاء. و سيكون الانتقال لحكومة انتقالية أسهل و ستكون سوريا قوية ضد المعتدين.

هذه المجموعة تدعو كل السوريين إلى العمل على تحقيق السلم في أفعالنا وفي كلامنا لتحيا سوريا. يمكن إنهاء الحرب لو اجتمع الناس على الدعوة للسلم و قول كلمة الحق بلا خوف. هذه دعوة بشكل خاص للأغلبية الصامتة إلى إنقاذ البلد بأقل التكاليف لأن قوة الكلمة الواحدة عندما تأتي من ملايين الناس لا تُقهر. و هذه الكلمة بمجرد قولها ستنتشر مثل النار في الهشيم. قد يقول البعض أن هذه رومانسية و لكنها قابلة للتحقيق.

اسم هذه المجموعة هو "ائتلاف السلام الوطني" و هنالك عدد كبير جداً من الأمهات و السيدات الفاضلات القادرات على قيادة هذا الائتلاف لأن تضحيات الأمهات من أجل الوطن و ألمهن مما يحصل من قتل و دمار هي أعظم التضحيات و أكبر الآلام و لأنهن أقدر على نبذ العنف.

يجب أن نتفق أنه لا جدوى من استمرار العنف و الانتقام و الانقسامات. بل يجب علينا أن نسامح المعتدي في قلوبنا (مع ضرورة المحاسبة العادلة) و أن ننصر إخوتنا الذين ظلموا غيرهم و ظلموا أنفسهم بردهم عن ظلمهم بالكلمة الحسنة و بصوت واحد. جيلنا و الجيل الذي سبقنا لم يقم بواجبه في هذا المجال و لهذايقع علينا جزء من المسؤولية.

نأمل أن هذه الدعوة ستلاقي استجابة واسعة و سريعة لأن الكثيرين يحلمون معنا بالسلام. فقط علينا أن نستمر بالعمل على تحقيق هذا الحلم. و يجب أن يكون هذا السلام عادلاً لجميع السوريين ...